الانتهاء من الحملة الاغاثية في مخيمات لبنان

الانتهاء من الحملة الاغاثية في مخيمات لبنان

الجمعية الخيرية لمناصرة الشعب الفلسطيني في إيطاليا تختتم حملتها الإغاثية في مخيمات اللاجئين في لبنان

انطلقت الحملة من مخيم الجليل في البقاع اللبناني وكانت البداية من المستوصف الطبي في المخيم مع اليوم الطبي المجاني والذي استفادت منه ما يزيد عن ثمانين حالة مرضية اكثر من نصفها من شريحة الاطفال بالاضافة للتخصصات الأخرى مع توفير الفحوصات والأدوية اللازمة وبشكل مجاني.
وفي نفس المخيم تم تنظيم لقاء مع كبار السن والاستماع من القائمين عليه عن المشاكل التي يواجهونها في دار المسنين والذي يتابع ما يزيد عن مئة حالة من كبار السن وقامت الجمعية بالاستجابة الفورية لبعض المطالب الاساسية وتوفيرها .
ثم استمر الوفد بحملته متوجهًا الى مخيم الارامل ايضا في البقاع اللبناني حيث قامت الجمعية بتوزيع الطرود الغذائية على جميع العائلات وبعدها مباشرة تم توزيع الهدايا والملابس على جميع الاطفال المتواجدين في المخيم ومنطقة الجوار.
وفي يومها الثاني وصبيحة يوم الجمعة انطلق السادة اعضاء البرلمان الايطالي لمقابلة السفير الايطالي في بيروت بهدف الاستماع والتعرف على اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والمشاكل التي تواجههم ومطالبة السفارة الايطالية للوقوف الى جانب اللاجئين من خلال المساهمة في دعم المشاريع التنموية، بعدها انطلق الوفد الى مقر وكالة الغوث للاستماع من المؤسسة الأممية عن دور الاونروا وأسباب تقليص الخدمات وتداعيات ذلك على اوضاع اللاجئين الفلسطينيين وخاصة في ظل الازمات التي تعصف بالوكالة ويدفع ثمنها قطاع الصحة والتعليم والاغاثة من اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان.
بعدها كان لنا لقاء في السفارة الفلسطينية في بيروت للاستماع من الفصائل والقوى الفلسطينية عن الاوضاع في المخيمات والعلاقة مع الدولة والاحزاب في لبنان .
ومساء يوم الجمعة كان مخصصا لمخيم برج البراجنة ومن خلال المؤسسة الشريكة في لبنان وقفية الغوث الإنساني للتنمية وفي المقر الرئيسي حيث كان بالانتظار عشرات العائلات لتوزيع الطرود الغذائية والهدايا على الأيتام وفي جو بهيج تسوده الفرحة وحفلة من التراث الوطني الفلسطيني قدمها الاطفال هدفت للتعريف بالتراث وبث الامل والفرحة بين اللاجئين.
اليوم الاخير كان في الشمال اللبناني وتحديدا في مخيم البداوي ومخيم نهر البارد حيث كانت روضة الاطفال وفي حفل التخرج للصف الثالث وكان للوفد الشرف للمشاركة في هذه الاجواء المليئة بالفرح والحث على الاستمرار في طريق العلم وبعدها في نفس المؤسسة الشريكة كانت العائلات والاطفال تنتظر من اجل استلام الطرود الغذائية والهدايا للاطفال وبعد الانتهاء عاد الوفد الى بيروت واجتمع مع مسؤولي بعض المؤسسات الطبية والمدنية والمدير العام للدفاع عن حقوق اللاجئين ، طالب جميعهم ضرورة تحرك ايطاليا بدورها صديق للفلسطينيين من أجل إعطاء اللاجئ حقه في التملك والعمل والعيش بكرامة ، من خلاله تعهد النواب الايطاليون بمتابعة كل هذه المطالب والعمل على تحقيقها
وبدورنا نتقدم بإسم الجمعية الخيرية بالشكر الجزيل لكل من ساهم في مشاريع الجمعية لدعم المحتاجين ولا يكافئكم عنا إلا الله
الجمعية الخيرية لمناصرة الشعب الفلسطيني- إيطاليا
31/05/2022
absppodv.org

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *